fbpx

بهدف دعم جهود التصدي لتأثيرات التغير المناخي وضرورة الاستثمار في المبادرات البيئية التنموية المستدامة، جدد البنك الأهلي الأردني تعاونه مع الجمعية العربية لحماية الطبيعة للعام السابع على التوالي، وذلك من خلال دعم “برنامج القافلة الخضراء”.

وقد حقق البنك نتيجة هذا التعاون مع العربية لحماية الطبيعة في السنوات السابقة العديد من الآثار الإيجابية على الأصعدة البيئية والاقتصادية والاجتماعية، والتي بدورها عززت من اسهامات البنك في دعم المجتمعات المحلية، وفي إطار هذا التعاون قام عدد من موظفي البنك الجدد ضمن برنامج التطوع الداخلي “كلنا أهل” بالمشاركة في نشاط شمل زراعة 100 شجرة زيتون في أراضٍ تعود ملكيتها لمزارعين من العائلات العفيفة في منطقة الفيحاء/ محافظة مأدبا، والتي انتفع منها 24 فرداً.

وتعليقاً على هذا الشأن، صرّح الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، محمد موسى داود قائلاً: بأننا نعتز بتعاوننا المستمر مع العربية لحماية الطبيعة، لدورها المحوري بتنفيذ المشاريع التي تُعنى في الحفاظ على البيئة وتعزيز الأمن الغذائي فضلاً عن دعم وتمكين العائلات الأشد حاجةً في مجتمعنا”.

من ناحيتها أكدت رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية لحماية الطبيعة، م. رزان زعيتر عن اعتزاز الجمعية بجهود البنك الأهلي الأردني وأشادت بالعمل المشترك المتواصل بين الطرفين، حيث تشكل ديمومة تعاون “الأهلي” في برنامج “القافلة الخضراء” عاملاً إيجابياً لنا لتوسيع رقعة النشاطات الزراعية ذات الأثر البيئي والاقتصادي ببعدها التنموي على الفئات الأكثر حاجة للمساعدة والتمكين، وخاصة لأسر صغار المزارعين الذين يعتاشون على الزراعة فقط في المملكة، ما يضمن لهم أمناً غذائياً ومصدر دخل دائم، ويعزز مساهمتهم في القطاع الزراعي الوطني.

Open chat
Skip to content