إدارة الوقت

 تعد إدارة الوقت أحد أكثر المهارات فاعلية في الحياة، فلن تتمكن من تحقيق أهدافك في العمل والحياة إن لم تدير وقتك بطريقة فعالة.

 إن عملية إدارة الوقت ستكون عملية شاقة إذا لم تأخذ وقتك بجدية.

 و يترتب على ذلك أن تكون عملية تحقيق أهدافهم عملية صعبة

فالحقيقة هي أن الوقت هو أعظم هدف في الحياة.

وبغض النظر عن هويتك أو عمرك أو دخلك أو جنسك أو عرقك أو دينك، لديك نفس القدر من الوقت كالجميع. سواء أكنت غنياً أو فقيراً، فإن وقتك هو نفسه.

الأمر لا يتعلق بكمية الوقت المتاح لديك بل بمدى فعاليتك في إدارة وقتك.

واحدة من أكبر المشكلات التي يواجهها معظم رواد الأعمال ليست فقط كيفية القيام بما يكفي في مثل هذا السوق المتطلب،

ولكن أيضاً في كيفية الحفاظ على قدر من التوازن دون الشعور بالإرهاق الشديد.

لا ييتعلق ادارة الوقت فقط بتحقيق الاهداف . بل  أيضاً تأثر على نوعية الحياة.

التوازن هو المفتاح، إذا كنت تفتقر إلى التوازن في حياتك، فسوف تشعر بالتوتر،

حتى لو كنت قادراً على التوفيق بين مسؤولياتك بفعالية، فبدون التوازن الصحيح ستصل في النهاية إلى نقطة الانهيار.

لذلك، من المهم ألا تتبع فقط نظاماً يساعدك على إنجاز الأمور، ولكن أيضاً نظام يعطي الأولوية للوقت الشخصي والعائلي.

ولا تنسى استثمار وقتك بأشياء مثل المشي في الحديقة أو مجرد الجلوس والاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك مع سماعات الرأس أو رسم صورة، فهذا أكثر أهمية مما تتصور.

 الخلاصة أن الحياة قصيرة، لذا لا تتجاهل أن تستمتع بالحياة بينما تستغل الوقت لتسعى للوصول إلى أهدافك الكبيرة.

ما هي أفضل النصائح لإدارة وقتك؟

1.      تحديد الأهداف في الطريق الصحيح

هناك طريقة صحيحة وخاطئة لتحديد الأهداف.

 إذا لم تحدد أهدافك بالطريقة الصحيحة فستفتقر إلى الأهداف المناسبة مما سيجبرك على الخروج عن المسار الصحيح و تضيع الوقت

ولكن عندما تحددهم بالطريقة الصحيحة، فسيكون حدك الأقصى هو السماء وعندما تحدد هذه الأهداف، تأكد من أن يكون لديك رغبة قوية في تحقيقها

2.      العثور على نظام إدارة الوقت المناسب

أحد النصائح لإدارة وقتك هو العثور على النظام المناسب للقيام بذلك.نظام إدارة الوقت رباعي ربما هو الأكثر فعالية.

يقسم أنشطتك إلى أربعة أرباع بناء على الأولوية والأهمية.

الأمور إما عاجلة أو مهمة، كلاهما أو لا. لا يمثل (رباعي 4) الأنشطة التي تريد الابتعاد عنها، ولكن الربع رباعي (2) ليس عاجلاً ولكنه مهماً الذي تريد التركيز عليه.

3.      تدقيق وقتك لمدة سبعة أيام على التوالي

اقضِ سبعة أيام على التوالي في تقييم كيف تقضي وقتك بشكل اعتيادي. ماذا تفعل؟

 في البداية سجل على دفتر ملاحظات أو على هاتفك.

بعد ذلك اقسمه إلى أقسام، كل قسم 30 دقيقة أو ساعة. ماذا فعلت؟ هل كان الوقت يضيع؟ هل أنفقت بشكل جيد؟ النتائج قد تكون صادمة لك.

4.      اتبع قاعدة 80-20

نصيحة أخرى رائعة لإدارة الوقت هي استخدام قاعدة 80-20، والمعروفة أيضاً باسم مبدأ باريتو.

فتنص هذه القاعدة على أن 80٪ من الجهود تأتي من 20٪ من النتائج.

 كما في المبيعات، يعني أيضاً أن 80٪ من المبيعات تأتي من 20٪ من العملاء.

 فما هي الخدعة؟ حدّد 20 في المئة من الجهود التي تنتج 80 في المئة من النتائج وقياس ذلك. يمكنك القيام بذلك من خلال التتبع الدقيق والتحليل.

5.      جدولة أوقات الإستجابة للبريد الإلكتروني

توقف عن تشغيل البريد الإلكتروني طوال اليوم. عندما تصل رسالة جديدة على البريد الإلكتروني، من السهل جداً أن تصرف انتباهك

جدول الوقت للقراءة والرد على رسائل البريد الإلكتروني

إذا كان هناك شيء عاجل، فسيقوم شخص ما بالاتصال بك أو إرسال رسالة نصية إليك

ولكن عندما يكون البريد الإلكتروني لديك مفتوحاً، فإن هذه الرسائل تقاطع تفكيرك ومن الصعب العودة إلى المسار الصحيح

6.      القضاء على العادات السيئة يساعدك في تدبير وقتك

 إن واحدة من أكبر ما يهدر الوقت لدينا هي ممارستنا للعادات السيئة

سواء أكان الأمر يتعلق بمشاهدة Netflix ، أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مفرط، أو ممارسة الألعاب، أو الخروج بشكل متكرر مع الأصدقاء و ما إلى ذلك.

فإن هذه العادات السيئة تستنزف القليل من الوقت الثمين الذي لدينا.استغل وقتك بحكمة عن طريق التخلص من العادات السيئة إذا كنت جاداً في تحقيق أهداف كبيرة في الحياة

7.      أخذ فترات راحة متكررة عند العمل

تشير إحدى الدراسات إلى أنه يجب عليك العمل لمدة 52 دقيقة واستراحة لمدة 17 دقيقة، قد لا يكون لديك ترف للقيام بذلك.

 يجب أن تأخذ فترات راحة متكررة. حافظ على حالاتك الذهنية والعاطفية والجسدية عند مستويات الذروة عن طريق كسرها بشكل متكرر

8.      التأمل أو ممارسة الرياضة كل صباح يدبر لك وقتك بطريقة غير متوقعة

قد تعتقد أن هذا  لن يساعدك على إدارة وقتك بشكل أفضل، لكن التأمل والتمرين كل صباح يمنحك التوازن

9.      وضع قوائم للمهام مساءً لتنظيم الوقت لليوم التالي

 أولا كل ليلة قبل النوم قم بعمل قائمة لليوم التالي، ثم انظر إلى  ما يمكنك فعله في اليوم التالي لتقريبك من الأهداف عن طريق إنشاء قوائم للمهام

فأنت تحدد الأهداف والمهام بشكل فعّال لهذا اليوم

فالأهداف اليومية أسهل في تحقيقها وتحركنا نحو الأهداف الأطول والأكبر

10.  . البحث عن مصدر إلهام عند الشعور بالإحباط

ابحث عن مصدر إلهام لك يمكنك اللجوء إليه عندما تفتقر إلى الإلهام

فمن الصعب أن تبقى على المسار الصحيح مع وقتك عندما تفقد إلى العنصر المحرك بداخلك

فابحث عن طرق يمكنك من خلاله إعادة تشغيل النار بداخلك

X