Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البنك الأهلي الأردني والمسؤولية المجتمعية

مسؤوليتنا نحو مجتمعنا

نعمل برؤية استراتيجية طويلة الأمد، على أسس مجتمعية وبيئية وتنموية مسؤولة، لإحداث تأثير إيجابي في حياة الكثيرين من مختلف الشرائح وفي العديد من القطاعات، ولفتح أبواب جديدة أمام المجتمع وأبناءه.

طلب دعم ورعاية

متحف البنك الأهلي الأردني للنُّميّات

مُتحف البنك الأهلي الأردني للنُّميات، مُتحف متخصص ومجاميعه تغطي فترة زمنية تزيد عن 2500 سنة، وأقدم مسكوكة يعود تاريخها إلى 600 سنة ق.م، وأحدثها يشمل الإصدارات التذكارية الحديثة.

تجاوزت التزامات البنك الأهلي الأردني على مر السنوات حدود عمله المصرفي، مقترباً أكثر من العمل المجتمعي والبيئي التنموي المسؤول، مستهدفاً مختلف القطاعات والشرائح المجتمعية بالارتكاز على محورين أساسيين يتمثلان في دعم القطاعات التي تحقق تنمية مستدامة بمبادرات وأنشطة وبرامج فعالة، إلى جانب وضع الدعم المقدم في إطار رؤية استراتيجية طويلة الأمد لتحقيق أثر ملموس ينعكس على شرائح مجتمعية واسعة من خلال توسيع وتطوير وتنويع عملياته الخاصة بمسؤوليته المؤسسية المجتمعية بما لا يتعارض مع أهدافه المصرفية الاستراتيجية، وبما يحقق المتطلبات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

ومن هذا المنطلق، تنوعت مساهمات البنك الأهلي الأردني التي يعمل على تقديمها منفرداً أو بالشراكة مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني حتى غطت مختلف القطاعات التي تلامس وتواكب احتياجات المجتمع والشباب ضمن خمس ركائز أساسية للعمل:

  • التمكين المجتمعي 
  • الشباب والتعليم
  • البيئة
  • الريادة والابداع
  • الفن والثقافة