Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

متحف البنك الأهلي الأردني للنُّميّات

مركز حضاري علمي يمارس دوره الثقافي والاجتماعي تجاه المجتمع الأردني والعالم، يحمل رسالة تعليمية وتوثيقية هامة للتعريف بتاريخ دول وحضارات تعود إلى أكثر من 2500 عام، ويعتز بامتلاك أفضل المجاميع من النميّات والنحاسيات والمسكوكات والأوزان.

الموقع

يقع مُتحف البنك الأهلي الأردني للنُّميّات في المبنى الرئيسي لإدارة البنك الواقع في شارع الملكة نور في الشميساني وهو مفتوح مجاناً للجمهور طوال أيام الأسبوع، عدا يومي الجمعة والسبت والعطل الرسمية والدينية، من الساعة 8:00 صباحاً وحتى 3:30 بعد الظهر.

اتصل بنا

للاستفسار، يرجى الاتصال بنا من خلال:

هاتف: 00962-6-5687090

فرعي: 3729

فاكس: 00962-6-5685848

البريد الإلكتروني: museum@ahlibank.com.jo

متحف النُّميّات

يُعرّف علم النُّميّات بأنه دراسة المسكوكات والنقود الرمزية والمداليات والأوراق البنكية والأختام والأوسمة إضافة إلى الوسائط القياسية للمقايضة كالأوزان والمكاييل وما يشابهها في الوظيفة.

ومنذ أن استهل البنك الأهلي الأردني نشاطه بقيادة وتوجيه معالي الدكتور رجائي صالح المعشر رئيس مجلس الإدارة السابق، كان معاليه على يقين تام بأنه، وبالإضافة إلى الدور الاقتصادي الذي يقوم به البنك على صعيد الوطن، فإنه لا بد من أن يكون للبنك أيضاً دوراً ثقافياً واجتماعياً تجاه المجتمع الأردني الذي يقدم له خدماته، وهذا عين الحقيقة إذ إنطلق البنك متحملاً مسؤولياته في هذا الحقل معلناً شعاره "الأفعال لا الأقوال".

لقد كان الفضل لحكمة وتوجيهات معالي الدكتور المعشر وبصيرته النافذة في معرفة القيمة التاريخية والثقافية لمجموعة الدكتور نايف القسوس التي كان قد جمعها خلال ثلاثين عاماً، فأوعز معاليه بتأسيس مُتحف البنك الأهلي الأردني للنُّميات لتكون تلك المجموعة نواة له. لقد كانت تلك المبادرة تجسيداً لاهتمام الإدارة وإيمانها بدور المتحف في عملية الحفاظ على الإرث الحضاري الأردني والإنساني فتم افتتاحه بداية عام 1999 حيث كانت معرفة وخبرة أمين عام المُتحف الدكتور القسوس الضمانة الأكيدة لاستمرار المُتحف والمحافظة على المجموعات لتبقى للأجيال القادمة. ويعتبر 

والمُتحف فريداً من نوعه في المنطقه، إذ أصبحت مجموعاته تتكون من ما يزيد عن 40 ألف نّمية. ومن الجدير بالذكر أنه نادراً ما تتفق وتنسجم آراء الهواة والباحثين في علم النُّميات مع كرم وسخاء المؤسسات المالية إلا أنه في هذه الحالة النادرة اتفق الطرفان وأصبح بالإمكان إنشاء مركز حضاري علمي لمنفعة المجتمع.

إن مُتحف البنك الأهلي الأردني للنُّميات، مُتحف متخصص ومجاميعه تغطي فترة زمنية تزيد عن 2500 سنة، وأقدم مسكوكة يعود تاريخها إلى 600 سنة ق.م، وأحدثها يشمل الإصدارات التذكارية الحديثة. ويعتز المُتحف بأنه يمتلك واحدة من أفضل المجاميع النحاسية الأموية في العالم وقد نشر البنك أهمها في عام 2004 في كتاب الدكتور نايف القسوس الذي يحمل اسم "مسكوكات نحاسية أموية جديدة من مجموعة خاصة، مساهمة في إعادة النظر في نُّميّات بلاد الشام". ولطلب نسخة من الكتاب، يرجى الاتصال بإدارة المتحف للحصول عليها.  

إضافة إلى ذلك يقتني البنك مجاميع قيمة من أوزان ما بين النهرين والأوزان الفينيقية والرومانية والبيزنطية والإسلامية، إضافة إلى مجاميع مميزة لنقود الأنباط ومسكوكات المدن العشرة والولاية العربية. وتوجد أكثر من 4500 مسكوكة معروضة ضمن 25 خزانة عرض في قاعة المُتحف، كما أن جدران المُتحف مزينة بصور مكبرة للمسكوكات مع شرح موجز (باللغتين العربية والانجليزية) لكل مسكوكة. 

إن مكتبة المُتحف متخصصة وتحتوي على كُتب جهابذة علم النُّميات إضافة إلى الدوريات المتخصصة في هذا العلم. وكجزء من الرسالة التعليمية للمُتحف يوجد في المبنى قاعة مخصصة للمحاضرات ومزودة بأحدث الوسائل التعليمية.

والمُتحف مفتوح للجمهور، ويستطيع الزائر أن يتمتع بمشاهدة مجاميع النُّميّات ويتعرف من خلالها على تاريخ الدول وحضاراتها. أما المختصون والباحثون في هذا المجال فلا شك أنهم سيستفيدون من تلك المجاميع ومن مكتبة الُمتحف التي يزورونها بانتظام حيث تقدم لهم المساعدة.